ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 76)

السيف بيد زوجي

2016-10-24

كانت سيدة وزوجها واقفين على سطح سفينة أثناء هبوب زوبعة هائلة.. وكانت الأنواء تعصف فتلعب بالسفينة لعب النسيم بالريشة الخفيفة.. وكانت السيدة تمسك بكلتا يديها بأحد الأعمدة لتحفظ نفسها من السقوط، وقد كان خوفها بالغًا منتهاه عندما سألت زوجها ما إذا كان خائفًا..!! فلم يجبها الزوج بكلام ولكنه جرد سيفه ووضع ذبابته على قلبها ثم سألها: - ألا تخافين؟! - أجابت كلا.. - فقال.. لماذا لا تخافين..؟ ألا ترين السيف يلامس صدرك؟ - أجابت نعم أرى ولكنى لست بخائفة لأن السيف مع زوجي.. - فقال.. وكذلك الله هو الممسك زمام امور حياتنا و هو الذي يمسك الزوبعة لذلك لست بخائف..!

الرجل والسفينه المحطمة

2016-10-17

فى يوم من الأيام كان هناك رجلاً يركب علي متن سفينة كبيرة فى عرض البحر مسافراً، وفجأة هبت عاصفة شديدة أدت إلى إغراق السفينة بالكامل، نجا عدداً من الركاب وكان من بينهم ذلك الرجل الذى أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به علي شاطئ جزيرة مهجورة ومجهولة تماماً، بمجرد أن أفاق الرجل من حالة الإعياء التى أصابتة بسبب طول فترة سباحتة فى الماء، نظر إلى ما حولة وأيقن أن وحيداً علي جزيرة غريبة ومهجورة لا يسكنها أحد، وقد إشتد الظلام، أخذ يطلب المعونة والمساعدة من الله لينقذة من مصيرة المجهول الذى أحاط به من كل الجهات مرت علي الرجل عدة أيام عاش بها وحيداً فى الجزيرة يأخذ قوتة من ثمار الأشجار ويشرب من جداول ............

السمكات الثلاث

2016-10-11

في إحدى البحيرات كانت هناك سمكة كبيرة ومعها ثلاث سمكات صغيرات، أطلّت إحداهنّ من تحت الماء برأسها، وصعدت عالياً، فرأتها الطيور المحلّقة فوق الماء، واختطفها واحد منها، ثمّ التقمها، وأصبحت غداءً له! ولم يتبق مع الأمّ إلا سمكتين! قالت إحداهما: أين نذهب يا أختي؟ قالت الأخرى: ليس أمامنا إلا قاع البحيرة، علينا أن نغوص في الماء إلى أن نصل إلى القاع! وغاصت السّمكتان إلى قاع البحيرة، وفي الطريق إلى القاع وجدتا أسراباً من السّمك الكبير المفترس! أسرعت سمكة كبيرة إلى إحدى السّمكتين الصغيرتين، فالتهمتها وابتلعتها، وفرّت السّمكة الباقية. إنّ الخطر يهددها الآن في أعلى البحيرة وفي أسفلها! في أعلاها ستقوم الطيور ............

الاعلان والاعمي

2016-10-04

جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعا قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها:" أنا أعمى أرجوكم ساعدوني ".فمر رجل إعلانات بالأعمى ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي سوى قروش قليلة فوضع المزيد فيها. ودون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه. لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية، فعرف أن شيئا قد تغير وأدرك أن ما سمعه من الكتابة هو ذلك التغيير فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي:" نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله" .العبرة: غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب

العجوز والعقرب

2016-09-28

 ​‏جلس عجوز حكيم على ضفة نهر .. وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات لمح عقرباً وقد وقع في الماء .. وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟! قرر الرجل أن ينقذه .. مدّ له يده فلسعه العقرب .. سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم .. ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه .. فلسعه العقرب .. سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم .. وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة ..* على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث .. فصرخ الرجل: أيها الحكيم، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية .. وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟ لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل .. وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ ............