ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 105)

قصة صاحب العقد

2017-08-08

يحكي أن في يوم من الايام كان هناك رجل يمشي في الطريق مع ابنته وزوجته، وأمامها كان يمشي رجل، فلاحظوا أن هناك شئ لامع قد سقط من ذلك الشخص، لم ينتبه الشخص لما سقط منه وأكمل طريقه، وعندما اقترب الرجل من هذا الشئ وجده عقداً ذهبياً، فامتلأ وجهه بإبتسامة خبيثة وأخذه دون تردد، نظرت له الابنة وسألته ما هذا يا ابي ؟ فقال لها الاب : لا شأن لكي، وبعد أن وصلوا الي المنزل خبأ الرجل العقد ونام وفي صباح اليوم التالي استيقظ من نومه وذهب الي العمل وهو يفكر في هذا العقد، فجاءه صديقه ولاحظ أنه شارد غارقاً في التفكير، فسأله عن السبب . أخبر الرجل صديقه بما حدث قائلاً : لقد وجدت البارحة عقداً ذهبياً وأنا افكر به فهو لا ............

المحاضر وكأس الماء

2017-07-30

أنها قصة واقعية بتحدث لنا كل يوم مع مشاكل الحياه والضغوط التى نتعرض لها ففى يوم من الايام كان هناك محاضر يلقى محاضرة للطلاب عن التحكم بمشاكل وضغوطات الحياه فقام برفع كأس من الماء وسأل الحاضرين ما هو أعتقادكم بوزن هذا الكاس من الماء فأجاب الحاضرين وكانت اجأبتهم تتراوح بين 50 جم الى 100 جم فكانت أجابة المحاضر : لا يهم بشى الوزن المطلق لهذا الكاس من الماء أنما الوزن الحقيقى يعتمد على المدة الحقيقة التى أظل ممسكا بها هذا الكأس فلو حملتة لمدة دقيقة او دقيقتين لا يحدث أى شى ، ولو قمت بحملة لمده ساعة فسوف اشعر بألم فى يدى ، ولو قمت بحملة لمده يوم كامل فسوف تقومون بأستدعاء سيارة أسعاف لكى تحملنى … الكاس له ............

الطفل ونجمة البحر

2017-07-26

يحكي أن كان هناك أحد الكتاب يسير وحيداً علي شاطئ البحر فلاحظ من بعيد طفلاً صغيراً يلتقط نجمة بحر ويلقيها داخل المياة، تعجب الكاتب فى البداية من فعل الولد وأنه لم يحتفظ بنجمة البحر معه مثل الكثيرين، ولكنه لم يفكر كثيراً وأكمل سيرة، وفى اليوم التالي صادف الكاتب نفس الولد علي شاطئ البحر وهو يفعل نفس الشئ من جديد فازداد فضول الرجل وقرر أن يقترب من الصبي ويسأله عن سبب فعله قائلا : ” لماذا تشغل بالك بإعادة نجمات البحر إلي المياة، علي الرغم من أنك تعلم أن الأمواج تدفع الالاف منها الي الشاطئ دائماً، هز الصبي رأسة وقال ببساطة : ” لأن ذلك سيصنع فارقاً ” . ازدادات حيرة الكاتب وقال للصبي : ” وما الفرق الذي ............

الملك والفلاح البسيط

2017-07-19

خرج احد الملوك يتنزه فرأى فلاحا يحرث اﻷرض و هو في غاية السعادة والنشاط واﻹبتهاج ، فسأله الملگك و قال له: أيها الرجل أراك مسرورا بعملك في هذه اﻷرض فهلهي أرضك ؟ فقال الفلاح:ﻻ يا سيدي إنني أعمل فيها باﻷجرة ، قال الملك:وگـم تأخذ من اﻷجر علي هذا التعب ؟  قال الفلاح:أربعة قروش گـل يوم ،  قال الملك: وهل تگـفيك ؟ قال الفلاح:نعم تگـفيني و تزيد ، قرش اصرفه على عيشي ، و قرش أسدد به ديني ، و قرش أسلفه لغيري ، وقرش أنفقه في سبيل الله. قال الملك : هذا لغز ﻻ افهمه ، قال الفلاح:أنا اشرح لك ياسيديالقرش الذي اصرفه على عيشي فهو قرش أعيش منه أنا و زوجتي، و أما القرش الذي أسدد به ديني فهو قرشأنفقه على ............

المعلمة والتلميذ

2017-07-10

  ذات يوم بعد أن انتهت المعلمة من شرح الدرس اليومي طلبت من طلاب صفها ان يكتبوا موضوع تعبير بعنوان ” ماذا تحب ان تكون “، وأعطت للتلاميذ وقتاً كافياً لكتابة هذه الموضوع، وبعد انتهاء الوقت قامت المعلمة بجمع الاوقات وذهبت إلي منزلها لتراجع ما كتبه الطلاب، لفتت نظرها رسالة معينة وما أن بدأت قراءتها حتي امتلأت عيناها بالدموع تأثراً بما قرأت، وفي هذه اللحظة دخل عليها زوجها عائداً من عمله وشاهد دموعها وتأثرها الشديد وهي ممسكة بهذه الورقة، فسألها الزوج عما حدث ولماذا تبكي فمدت يدها له بالورقة وطلبت منه أن يقرأها .. بدأ الزوج يقرأ الرسالة التي كان نصها كالتالي : يا الله سأطلب منك الليلة شيئاً خاصاً ............