ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 120)

غاندي وفردة الحزاء

2018-02-27

بينما كان غاندي يجري مسرعاً نحو القطار حتي يلحق به، كان الفطار قد بدأ بالتحرك بالفعل، فحاول غاندي أن يزيد من سرعته أملاً في الوصول إلي القطر، وبالفعل تمكن في النهاية من الصعود علي متن القطار ولكن خلال ذلك قد سقطت من قدمة إحدي فردتي حذائه دون ان يدري وهو مشغولاً باللحاق بالقطار، فما كان منه إلا أن خلع الفردة الثانية وألقاها بسرعة بجوار الفردة الأولي علي محطة القطار، كرد فعل مباشر بدون تردد أو تفكير، فتعجب اصدقاءة من فعله هذا وسألوه عن سبب هذا العمل ولماذا قام برمي فردة الحذاء الاخري ، فقال الحكيم غاندي في بساطة : أحببت أن يجد الفقير فردتي الحذاء حتي يستطيع هو الانتفاع بها، فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ............

الغراب الأبيض

2018-02-20

يحكى عن غراب أسود كبير أراد ان يكون محبوب مثل باقى الطيور، فلا يتعرض للنهر والزجر عندما يحط ويهبط بالقرب من اى شخص. لقد ضاق زراعاً بوصف الناس له كنذير شؤم وفال سئ، فهو ليس له اى يد او ذنب فى خلقته وصفاته. فكر الغراب كيف يشبه باقى الطيور ويتمثل بالمحبوب منهم فيقربه الناس اليهم ويأنسوا به. لقد فطن الغراب لسر حب الناس لباقى الطيور، فما عليه سوى ان يفتح منقاره ويغنى، وسوف يقبله الناس ويرحبوا به. وبالفعل نفذ الغراب ما فكر فيه، واخذ يصدح بصوته فى كل مكان يحط عليه. الغريب انه لم يجد ترحاب او حب على العكس لقد نفر منه الناس اكثر، وتعمدت باقى الطيور التحليق فور وقوفه بجوارهم. كان الحل الثانى ............

عيد الحب

2018-02-14

القديس فالنتين أو فالانتاين باللاتينية: Valentinius  وهو قديس روماني من القرن الثالث الميلادي، مشهور بعيد الفالنتاين أو عيد الحب أو العشاق وألذي يحتفل باسمه في 14 فبراير شباط من كُل سنة وقد كان يُحتفل بهذا العيد منذ العصور الوسطى المتوسطة بتقليد مودة الحب. ليس هناك حكاية حقيقية ثابتة عن هذا القديس حتى الآن، فحكايته تختلف من منطقة إلى أُخرى، لكن الحكاية الأقرب بأن فالنتين كان كاهن مسيحي وكان يزوج العشاق المسيحيين فيما بينهم حيث كان سر الزواج في المسيحية موجود في ذلك الوقت، وبسبب أن المسيحية كانت ممنوعة في الإمبراطورية الرومانية فقد كان يعاقب على كُل من يمارس أحد أسرار الكنيسة، وبسبب ذلك ............

المرأة الثرية

2018-01-31

وقفت امرأة ثرية  على طريق سريع بعد أن تعطلت سيارتها  لوحت بيدها للسيارات المسرعة  لكن لم تقف لها مضى عليها الوقت وبدأ رذاذ المطر وخشيت حلول الظلام وفجأة توقفت سيارة قديمة الصنع يسوقها شاب قمحى  البشرة نظرت إليه   وإلى السيارة  فترددت. .. هل تصعد أم تبقى  كانت تخشى من طمع بها تظن أن كل من يراها سيعلم بغناها وثروتها لكن قررت وصعدت  في الطريق سألت الشاب  عن إسمه وعمله  وقد كان يظهر عليه الفقر والحاجه فاخبرها أن اسمه *آدم* وعمله سائق أجره فاطمأنت نوعا ما لكنها  عاتبت نفسها وانّبت ضميرها  لسوء ظنها  بعد أن لفت نظرها  أن الشاب كان مؤدبا ولم يلتفت اليها وصلت إلى ............

الحاكم والصخرة

2018-01-23

يحكى أن ... أحد الحكام فى الصين وضع صخرة كبيرة على طريق رئيسي فأغلقه تماماً . ووضع حارساً ليراقبها من خلف شجرة ويخبره بردة فعل الناس !! مر أول رجل وكان تاجر كبير في البلدة فنظر إلى الصخرة باشمئزاز منتقداً من وضعها دون أن يعرف أنه الحاكم ، فدار هذا التاجر من حول الصخرة رافعاً صوته قائلاً : " سوف أذهب لأشكو هذا الأمر ، سوف نعاقب من وضعها". ثم مر شخص أخر وكان يعمل في البناء ، فقام بما فعله التاجر لكن صوته كان أقل علواً لأنه أقل شأناً في البلاد. ثم مر 3 أصدقاء معاً من الشباب الذين ما زالوا يبحثون عن هويتهم في الحياة ، وقفوا إلى جانب الصخرة وسخروا من وضع بلادهم ووصفوا من وضعها بالجاهل والأحمق والفوضوي ............