ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 121)

أسطورة عيد الحب

2016-02-15

يحتفل العالم بصورة خاصة في يوم 14فبراير  بوصفه يوما للحب, وفاء لذكرى أحد القديسين الذي عاشوا في بداية ظهور الديانة المسيحية, و الذي تم اعدامه في هذا اليوم من عام 269 كما يعتقد البعض بسبب مهمته الإنسانية في الحب من خلال تزويج الشباب, و كذلك نسبت إليه كتابة أول بطاقة حب في ذلك الوقت البعيد و لكن واقع القصة يقول: القديس فالنتين هو أحد القديسين الذي كانوا يساهمون في نشر الديانة المسيحية, و الذي تقول عنه الكتب التي بحثت في تاريخه أنه قتل على يد الإمبرطور الروماني كلوديس الثاني, حيث تقول المراجع التاريخية أن القديس فالنتين لم يقبل مناقشة كلوديس في الوثنية, بل أصر على إقناعه باعتناق المسيحية و ترك ............

الطفل الذي علمني درساً

2016-02-07

الطفل الذي علمني درساًقصة مؤلمة بلسان صاحبها كنت أقوم بمشترياتي الاعتيادية ذلك اليوم عندما شاهدت طفلاً لا يتجاوز السادسة من العمر يقف أمام صندوق الدفع.كان المحاسب يعيد له نقوده و هو يقول: " عفواً، هذا المبلغ لا يكفي ثمن اللعبة التي اخترتها." نظر الطفل إلى المرأة العجوز التي تقف معه وقال لها: "جدتي، ألا يكفي ما معي من مال لأشتري هذه اللعبة؟" أجابته: " لا يا عزيزي، فهي غالية جداً ." ثم طلبت منه الانتظار. لم أتمالك نفسي، فاقتربت من الطفل الذي وقف حزيناً وهو لا يزال يحمل اللعبة بيده لا يدري ما يفعل، و قلت له: "ما الأمر يا صغيري؟" قال لي: "يجب أن أشتري هذه اللعبة لأختي، فهي كانت تحبها كثيراً." فسألته: "ولماذا ............

غاندي وفردة الحذاء

2015-12-08

 ماذا لو سقطت منك فردة حذاءك... فردة  واحدة فقط..أو مثلاً ضاعت فردة حذاء.. واحدة فقط؟ماذا ستفعل بالأخرى؟ يُحكى أنّ غاندي كان يجري بسرعة للحاق بقطار وقد بدأ القطار بالسير، وعند صعوده القطار سقطت من قدمه إحدى فردتي حذائه، فما كان منه إلّا خلع الفردة الثانية وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار فتعجب أصدقاؤه وسألوه: ما حملك على ما فعلت؟ لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟ فقال غاندي الحكيم: أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الانتفاع بهما فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده ولن أستفيد أنا منها أيضاً.لنعلم انفسنا من هذا الدرس أنه إذا فاتنا شيء فقد يذهب إلى غيرنا ويحمل له السعادة، ............

صانع المظلات وصانع المعكرونة

2015-11-29

عجوزاً كانت تبكي طوال الوقت، فابنتها الكبرى متزوجة من رجل يبيع المظلات، والصغرى متزوجة من رجل يصنع المعكرونة ويبيعها.فكانت كلما كان الجو صحوا تبدأ بالبكاء خوفا على كساد تجارة ابنتها الكبرى، واذا كان الجو ممطرا تواصل البكاء خوفا على ابنتها الصغرى ان لا تستطيع تجفيف المعكرونه التي تصنعها، ومن ثم لن يكون هناك ما تبيعه.هكذا عاشت بطلة قصتنا تبكي طوال العام، وتندب حظ ابنتيها، وسوء الاحوال الجوية.في احد الايام التقى بها رجل حكيم، وسالها عن سبب البكاء؟وحينما اخبرته بقصتها، اابتسم االحكيم وقاال عليك ان تقومي بتغيير نظرتك إلى الامور، فلا طاقة لديك كي تغيري الطقس، حينما تسطع الشمس، عليك التفكير بابنتك ............

أمي أغني من أمك

2015-08-04

وقفت طفلة غنية في المدرسة تقول لصديقتها الفقير أمي اشترت سيارة جديده فهي أغنى من أمك أمي احضرت لنا شغاله جديده لتهتم بنا عندما تكون في عملها ..فامي اغني من امك أمي احضرت لنا طباخ ماهر يقوم بإعداد اشهى الاطباق لتهتم بصحتنا فهي أغنى من امك أمي احضرت لنا ممرضة لتسهر علي راحتنا عندما نكون مرضى فهي اغني من امك أمي احضرت لنا مدرس جديد ليذاكر لنا دروسنا فهي اغنى من أمك فقاطعتها الطفلة الفقيره قائله امي تعد لنا اجمل الطعام بنفسها وتهتم بنا بنفسها وتسهر علي راحتنا بنفسها وتذاكر لنا بنفسها فيكفيني غناها بحبها لنا وخصوصا وهي تأكل ماتبقى مننا حتي تضمن إنها استطاعت ان تشبعنا .. تعطينا الخبز الطازج وتاكل هي ............