ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 97)

الفرق بين الدبلوماسية والحماقة

2014-01-20

الفرق بين الدبلوماسية والحماقة  رأى ملك قديم فى المنام أن أسنانه سقطت تباعا،وظل حيا بدونها فأرسل إلى العراف يفسر له هذا الحلم،فقال له العراف إن جميع ابنائك وأحفادك سيموتون وتشهد موتهم جميعا،فثار عليه الملك وقتله،وجاء بعراف آخر وقص عليه نفس الحلم فقال له: أبشر سيدى بطول العمر،ستبارك السماء فى عمرك،حتى لتكونن أطول أهل بيتك عمرا،ففرح الملك وأغدق عليه بالعطايا،ولعل الناظر والمدقق فى كلمات أو تفسير العراف الأول والثانى لا يختلفان..لكن العراف الأول "مدب" يعنى أحمق أما الثانى فعراف "دبلوماسى" فالفرق بين الحماقة والدبلوماسية هو توظيف العبارات بشكل صحيح أو العكس.

هل تعرف أن تتهجى كلمة حب؟

2014-01-20

هل تعرف أن تتهجى كلمة حبكان الأطفال الصغار في أحد فصول الدراسة يتعلمون كل يوم أن يتهجوا حروف بعض الكلمات الصغيرة والقليلة مثل قطة، كلب بقرة عصفور ... وكانوا يفرحون بتقليد أصوات هذه الحيوانات.وذلت يوم سألت المدرسة الطفلة سلوى الصغيرة أن تتهجى كلمة حب. فأسرعت سلوى نحو مدرستها وألقت ذراعيها حول عنقها وقبلتها في خديها وقالت هذه هي الطريقة التي نتهجى بها كلمة حب في بيتنا. فضحكوا كل زملائها في الفصل على ما فعلت. أما المدرسة فقد أسرعت وقالت هذه أجمل طريقة في تهجي كلمة حب. ولكن هل تعرفين يا سلوي طريقة أخرى لتهجي كلمة حب؟ فصرخت سلوى وقالت نعم بالطبع. أنا أتهجى كلمة حب هكذا، وبدأت ترتب الكتب الموضوعة على مكتب ............

المعلمة التي حولت طفل بائس إلى أشهر طبيب بالعالم.

2014-01-20

المعلمة التي حولت طفل بائس إلى أشهر طبيب بالعالم. وقفت معلمة الصف الخامس في ذات يوم، وألقت على التلاميذ جملة "إنني أحبكم جميعا"، وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى "تيدي"، فـ ملابسه دائماً شديدة الاتساخ؛ مستواه الدراسي متدن جدا، و منطوي على نفسه، وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام، فـ هو لا يلعب مع الأطفال، فـ ملابسه متسخة، و دائما يحتاج إلى الحمام، وانه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر لتضع عليها علامات X بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى. ذات يومً... طُلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، وبينما كانت تراجع ملف "تيدي" فوجئت ............

صون النعمة تصونك

2014-01-20

امثال زمان × حكاوي قالوا زمان : صون النعمة تصونك يحكي انه كان فيه زمان راجل غني جداً عنده أموال كثيرة وبهائم عديدة وكان كل يوم يزداد ماله عن اليوم اللي قبله لدرجة انه أصبح لا يقدر أن يحصر ماله ولا رؤوس غنمه وذات صباح ذهب هذا الرجل الي نبي الله في ذلك الزمان وقال له اذهب واطلب من الله من اجلي لكي يخف عني هذا المال لأن مالي كثير جداً وبهائمي عديدة وأنا أريد من الله أن يخفف عني هذا المال ومع كثرة الحاحه طلب النبي من اجله الي الله فاجبه الله :  ان عبدي هذا يستحق أكثر مما انا اعطيه له . ومع لجاجة الرجل . طلب من اجله مرة اخري فاجبه الله قائلاً اخبر عبدي هذا ان يأخذ لنفسه رغيف يابس ويأكله وهو ............

الحكيــم والعقــرب

2014-01-20

الحكيــم والعقــرب جلس عجوز حكيم على ضفة نهر .. وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات .. لمح عقرباً وقد وقع في الماء .. وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟! ...قرر الرجل أن ينقذه .. مدّ له يده فلسعه العقرب .. سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه .. فلسعه العقرب .. سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم .. وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة .. على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث .. فصرخ الرجل: أيها الحكيم، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية .. وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟! لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل .. وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ ............