ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 97)

اللوحة والرسام

2017-10-02

رسم لوحته وظن أنها الأجمل على الإطلاق... أراد أن يتحدى بها الجميع فوضعها في مكان عام وكتب فوقها العبارة التالية: ​((من رأى خللاً ولو بسيطًا فليضع إشارة حمراء فوقه(( عاد في المساء ليجدها مشوهة بإشارات حمراء تدل على خلل هنا وهنا لدرجة أن اللوحة الأصلية طمست تمامًا .. ذهب إلى معلمه وقرر ترك الرسم لشدة سوئه .. فأخبره المعلم بأنه سيغير العبارة فقط .. ورسم ذات اللوحة ووضعها بذات المكان ولكنه وضع ألوانًا وريشة وكتب تحتها العبارة التالية : ​(( من رأى خللًا فليمسك الريشة والقلم وليصلح ))​ فلم يقترب أحد من اللوحة حتى المساء .. وتركها أيامًا ولم يقترب منها أحد..هنا الجوهر فقال له المعلم : كثيرون الذين يرون ............

العصفور والفخ والقفص

2017-09-24

كبر العصفوران، العصفورة الأم والعصفور الأب، وانطلقا ليلتقطا الحب من كل مكان، وكانت وصية العصفور الجد لهما : احترسا من فخاخ الصيادين، فإن البشر يصطادون العصافير بفخاخٍ يخبئونها تحت التراب وينثرون حولها الحبوب وبين الحبوب حبةٌ تكون ممسكة بالفخ حالما يلتقطها العصفور يطبق الفخ عليه. وكانت نصيحة العصفور الجد : قبلما تلتقطان حباً منثوراً على الأرض أمسكا بمنقاريكما قشةً وحركا بها الحب من بعيد لتطمئنا أن لا فخاخ مخبأة. انطلق العصفوران بعد هذه النصائح، وفيما يحلقان في الجو رأيا في بقعةٍ من الأرض حبوباً كثيرة منثورة فحطّا ليلتقطاها، فحذرت الواحدة الأخرى وذكرتها بوصايا الجد، فأجابت الأخرى : لا تقلق فلم ............

الملك والطفلة الفقيرة

2017-09-17

في يوم من الايام أعلن مدير مدرسة إبتدائية في إحدي مدن اليابان عن حضور جلالة الملك لزيارة المدرسة غداً، وسأل التلاميذ قائلاً : أتظنون ماذا يجب ان نفعل لإستقباله ؟ رفع أحد الأطفال يده وأجاب : أنا أري أنه يمكن أن نقدم هدية رمزية لجلالة الملك، فقد سمعت كثيراً أنه يحب الاطفل، وسوف يكون غداً يوماً تاريخياً تسجله المدرسة ولن ننساه أبداً .. رحب جميع الأطفال بهذا الاقتراح الجميل، ماعدا طفلة صغيرة تدعي كريستين، ظلت صامته في مكانها وهي غير موافقة علي هذا الاقتراح في داخلها .بعد الانتهاء اليوم المدرسي انطلقت كريستين إلي منزلها وهي تبكي وتمشي ببطئ شديد من شدة حزنها ، وفي طريقها التقت بسيدة عجوز صديقة ............

رداء السعادة

2017-09-12

يروى انه كان هناك ملك عظيم يعيش فى مدينته و قصره الكبير المزين بجميع انواع الزينة و افخمها و كان لدية من المال و الذهب ما لا يعد ولا يحصى و كان جميع افراد حاشيته يحسدونه على ثرائة و على كثرة امواله وسعادته و لكن الحقيقة ان هذا الملك على الرغم من كل ثروتة و امواله كان تعيسا من داخله لا يشعر بالسعادة قط فى يوميه يعيش وحيدا تعيسا يبكى ولا احد يشعربه . فاستدعى هذا الملك حكيما كان يستشيره فى جميع امور حكمة وفكر ان يجد لديه حل مشكلته و بالفعل جاء هذا الحكيم و شكى له الملك تعاسته و سوء وضعه و احوالة وكيفية التخلص من هذا الاحباط و التعاسة التى تملئ قصره و ماذا عليه ان يفعل حتى يشعر بالسعادة الحقيقية ............

الرجل الذي مات في الثلاجة

2017-08-28

يحكي ان كانت هناك ثلاجة كبيرة تابعة لاحد شركات بيع المواد الغذائية، وفي يوم من الايام دخل عامل الي الثلاجة وكانت عبارة عن غرفة عملاقة، دخل العامل حتي يقوم بجرد الصناديق الموجودة بها، وفجأة دون أن يقصد أغلق الباب عليه، حاول العامل أن يستغيث بأحد فأخذ يطرق الباب عدة مرات ولكن لم يجبه احد، وكان في نهاية الدوام من نهاية الاسبوع، واليومين القادمين عطلة، فعرف الرجل أنه سوف يهلك لا محاله، فلا احد يسمع طرقه للباب . تملك منه اليأس وجلس ينتظر مصيره المحتوم، وبعد يومين فتح الموظفون الباب وبالفعل وجدوا العامل قد توفي، ووجدوا بجانبه ورقة مكتوب عليها ما كان يشعر به قبل وفاته، وقد كتب ما يلي أنا الآن محبوس في ............