ميديا / مقالات / قصة طريفة (العدد : 120)

المقابلة فى الطابق الاول

2018-05-14

لم يَعُد الابن يطيق العيش في منزل والده، وذلك بسبب "التذمر" المستمر من والده. يا وَلَد "أنت غادرت الغرفة دون إطفاء المروحة" "التلفزيون شَغَّال في الغرفة ولا يوجد أحد...... أطفئه" أعِدْ القلم إلى مكانه؛ لقد سقط " الأبنُ لم يعجبه تذمر والده من هذه الأشياء الطفيفة. كان عليه أن يتحمل هذه الأشياء حتى يوم أمس فقط لأنه يعيش معهم في نفس المنزل. لكن اليوم، سيذهب لحضور مقابلة شخصية من أجل العمل. لذلك قال في نفسه "بمجرد أن أحصل على الوظيفة، فيجب أن أغادر هذه المدينة، لن يكون هناك أي إزعاج من والدي ". وبينما كان على وشك المغادرة لحضور المقابلة الشخصية، نصحه الأب قائلاً: "أجب على الأسئلة التي تُطْرَح عليك دون أي ............

الملك الخادم

2018-04-30

فى يوم من الايام كان هناك ملك طاغية يعيش فى قصرة الكبير متفاخرا بشدة ثراءة و عظمتة فالجميع يخدمونة و يتولون رعايتة يجلس يوميا على عرشة الضخم فى قصرة و الالاف من الناس يقومون بخدمتة . و فى يوم فكر الملك فى دعوة جميع من يعيش فى مملكتة حتى يشعر بشدة قوتة و ثراءة امام عامة الشعب الذين سيأتون بالطبع مسرعين لتلبية نداء الملك المتفاخر . وبالفعل عند حلول المساء وفد العديد من الناس الى قصر الملك وجلس الملك امامهم على العرش متفاخرا و استبد به الغرور فصاح فى الجمع قائلا : انا سيد هذا العالم و البشر جميعا ما هم الا خدم لى !!و هنا جاء صوت ضعيف من بين الجموع يقول : انت مخطئ فى كلامك فجميع البشر خادمين لبعضهم البعض !! ............

الحمار الراقص

2018-03-28

  عاد الحمار من الحقل إلى البيت، وهو في طريقه إلى الأصطبل، وجد الحمار صاحبه ذلك الرجل السمين، يداعب كلبه ذا الشعر الجميل، ويسامره، ويقذف إليه بقطع اللحم والحلوى والكلب يتراقص أمام صاحبه… غضب الحمار غضبا شديدا وقال: – – كيف يداعب صاحبي کلبه وينساني، وأنا أحمل له الأحمال الثقيلة….؟ فكر الحمار وفكر وهو ينظر إلى الكلب، فوجد الكلب يرقص أمام صاحبه، ويهز له ذيله، والأولاد يضحكون من أفعال الكلب، فقال الحمار: لماذا لا ارقص مثل الكلب .. ؟ وبات الحمار في اصطبله وهو يفكر، إذا أنا فعلت مثل الكلب ورقصت، فلسوف يعطيني صاحب الدار شعيرا كثيرا وذرة، ويكون سعيدا بي، ولن أحمل بعد اليوم الأحمال الثقيلة، وأظل ............

الكوب المشروخ

2018-03-14

من فترة اتشرخت عندي كوباية وعلشان هي جامدة شوية وإزازها سميك فكملت استعمالها وفي كل مرة كنت أحط فيها حاجة سخنة أبقى متوقع إنها هتتكسر بس ألاقيها مكملة .. قلت خلاص هي جامدة والشرخ من جوة فمش هيجرالها حاجة.. وإديت الأمان وبقيت أتعامل عادي ونسيت الشرخ ده.. لغاية لما فجأة وأنا بحط الشاي سمعت صوت الشرخ بيزيد.. فكرت بسرعة الحق أحطها في طبق او اتصرف اعمل اي حاجه لكن مالحقتش أنقذ الموقف من البهدلة... الكوباية دي بالظبط بالظبط شبهنا وشبه علاقاتنا...فكرة انك تجرح حد وتلاقيه مستحمل ومكمل ومتعايش ده مش معناه ان جرحه زال بالعكس الجرح جواه بيكبر وانت مش واخد بالك ومع الوقت وتحاملك عليه ممكن ينفجر في ............

وعد الأب أقوي من الزلزال

2018-03-05

ضرب زلزال مدمر الولايات المتحدة الأمريكية عام 1989 وعلي الرغم من أنه لم يستغرق سوي 4 دقائق فقط إلا أنه تسبب في تدمير العديد من المباني والمنازل ، وأودي بحياة ما يقارب 30 ألف شخص، بالاضافة إلي آلاف المصابين، وبعد مرور هذه الدقائق المخيفة ركض أحد الاباء إلي المدرسة الابتدائية التي يدرس بها ابنه الذي يدعي ” أرمان “حتي ينقذه ولكن عندما وصل الاب قد وجد ان المبني انهار بالكامل، تطلع الاب المسكين إلي اكوام الاتربة والحجارة وتذكر وعداً قد قدمه لابنه وأنه مهما حدث فيسجده بجانبة في كل وقت ودفعه هذا الوعد إلي ان يقترب من مكان غرفة صف ابنه وبدأ يرفع الانقاض محاولاً إيجاد ابنه وانقاذه . في هذه اللخظة وصل آباء ............