ميديا / مقالات / شخصية الشهر (العدد : 48)

لويس باستور (6)

2016-12-12

حتى عام 1856، كانت أبحاث باستير على البيرة والخمر واللبن فقط. وفي عام 1856، طلب منه أن يبحث في مرضه الأول الذي كان يدعى داء البيبرين، وهو مرض أثر سلبا على صناعة الحرير من دود القز. وفي خلال عام، توصل باستير إلى أن الميكروبات قد تصيب البشر أيضا كما تصيب البيرة ودود القز مما يعني أن الميكروبات قد تنشر الأمراض بين الناس. ثلاثة من بنات باستير توفين بين عامي 1859 و 1865، اثنتان بسبب التيفود، وواحدة بسبب ورم بالمخ. في عام 1865، أصاب وباء الكوليرا مارسيليا، فقام باستير بعدة تجارب في المستشفى أملا في العثور على الجرثومة المسببة لهذا المرض المخيف، لكنه لم ينجح. في عام 1868، أصيب ............

لويس باستور (5)

2016-11-29

في عام 1881، أعلن باستير أن فريقه قد توصل إلى طريقة لإضعاف جرثومة الجمرة الخبيثة، وبالتالي تطوير مصل ضدها. وبالرغم من شهرته، ظل هناك من يسخر منه في العالم الطبي: "هل لديك بعض الميكروبات؟ يوجد منها في كل مكان. فهذه هي أحدث صيحة، ولا يجوز مناقشتها. خاصة، وأن العالم السيد باستير قد نطق بالكلمات المقدسة: أن الميكروب وحده هو المسبب للمرض. هذا أمر مفهوم ومثبت. الميكروب وحده هو الحقيقة، وباستير هو نبي هذه الرسالة" كما نشر روسينول عام 1881. كان روسينيول هو محرر مجلة "الصحافة البيطرية"، وتحدى باستير عام 1882 في اختبار علني للقاحه ضد الجمرة الخبيثة. تم عمل الاختبارات في مايو من عام 1882، ............

لويس باستور (4)

2016-11-15

علوم وتقنيات  أظهر لويس باستور وهو عالم كيميائي فرنسي، سبب عملية التخمر هو نمو الكائنات الحية الدقيقة، والناشئ للبكتيريا في سوائل المغذيات لا يعود إلى التولد الذاتي، وإنما إلى النشوء الحيوي خارج الجسم، حيث قام بتعريض السائل المغلي في الهواء في أوعية تحتوي على فلتر لمنع جميع الجزيئات من الوصول إلى مرحلة النمو المتوسط مع دخول الهواء عبر أنبوب متعرج طويل لا يسمح لجزيئات الغبار بالمرور. ولاحظ عدم نمو أي شيء في السائل إلا إذا تم كسر وفتح القوارير، لذا توصل إلى أن الكائنات الحية كجراثيم الغبار التي نمت في السائل جاءت من الخارج بدلا من تولدها تلقائيا داخل السائل. وكانت هذه إحدى أهم وآخر التجارب ............

لويس باستر (3)

2016-11-01

ولد لويس باستور في 27 كانون الاول 1822 من عائلة فقيرة تعمل في دباغة جلود الحيوانات في مدينة دول في فرنسا وترعرع  ببلدة Arbois، وربما غرس ذلك له مبدأ الوطنية القوية في شبابه وكان ذلك في وقت لاحق من العناصر المحددة لشخصيته. كان الابن الثالث لأبيه جان جوزيف باستور وأمه جان إتيان روكي.  عمل أبوه رقيبا في جيش نابليون ثم امتهن الدباغة. وكان باستور طالباً متوسط المستوى في سنواته الدراسية الأولى، ولكن برز نبوغه في الرسم والتصوير. في وقت لاحق تم الاحتفاظ برسوماته الباستيل التي أنجزها عندما كان عمره 15 عاماً وصور والديه وأصدقاءه في متحف معهد باستور في باريس. حصل على درجة بكالوريوس آداب سنة 1840 ودرجة ............

لويس باستور(2)

2016-10-16

ولد لويس باستور عام ألف وثمانمائة واثنين وعشرون في بلدة دول الصغيرة شرق فرنسا.أدرك أساتذته أن باستور ليس تلميذ عادي، بل كان دقيق جدا وشامل. يصر على تنفيذ الأشياء بدقة. يبدو أنه كمالي ....قال  أردت عمل الأشياء الصحيحة، والتأكد من أني على حق. تمكن باستور عبر جديته ومثابرته من إنهاء الكلية والذهاب إلى باريس سعيا لمزيد من الدراسة.  وقد كرس جل اهتمامه الخاص على أبحاث الزجاج.  كزجاج المرو أو الماس؟يتخذ عدد من المواد الكيميائية شكل الزجاج.قال ( وقد درست زجاج نوعين من الأسيد يعتقد أنها متشابهة. ولكنها لم تتشابه بالتفاعل. هذا ما جعلني اعتقد أنها مختلفة إلى حد ما. ) لم يتفق الخبراء حينها ............