ميديا / مقالات / يا أمهات.. إنتبهوااا (العدد : 267)

الأعراض والعلامات للامراض النفسية لدي الاطفال

2018-05-14

هناك الأعراض والعلامات التي تشير إلى أن الطفل  قد يكون مصابا بمرض نفسي، منها ما يلي: • التغيرات المزاجية، فعلى الأهل الانتباه لمشاعر طفلهم، منها الكآبة والانسحابية، خصوصا إن استمرت لأسبوعين على الأقل. كما ويجب الانتباه إلى إصابته بتقلبات مزاجية، خصوصا إن تسببت تلك التقلبات بمشاكل في علاقاته ودراسته. • المشاعر القوية أو المكثفة، فعلى الأهل الانتباه لوجود مشاعر قوية لدى طفلهم، منها الخوف الشديد الذي قد يتصاحب مع تسارع في ضربات القلب والتنفس، أو القلق الشديد، ما يتعارض مع مسيرة الطفل الحياتية. • التغيرات السلوكية، ويتضمن ذلك حدوث تغيرات قوية في سلوكات الطفل وشخصيته. ويشمل ذلك ............

الامراض النفسية لدى الاطفال

2018-05-09

يتعذر على الأهل، في معظم الأحيان، اكتشاف ما لدى أطفالهم من أعراض تنم عن إصابتهم بأمراض نفسية. نتيجة لذلك، فقد يبقى من دون علاج يريحه ويحسن حالته ويجعله عضوا منتجا في المجتمع. وتعود معرفة ما إن كان الطفل مصابا بمرض نفسي أم لا إلى من حوله من البالغين. فإن كانوا مثقفين حول الأعراض والعلامات التي تدل على ذلك، فهم حتما سيساعدونه على تخطيه، إلا أن معظم الأهل لا يعلمون علامات وأعراض هذه الأمراض لدى الأطفال. كما أن بعض الأهالي لا يستطيعون التفرقة بين الإشارات الواضحة لوجود اضطراب نفسي لدى أطفالهم وبين السلوكات الطبيعية للأطفال. وذلك فضلا عن أنهم قد يظنون أن أي طفل سيقوم بهذه السلوكات في وقت ما من ............

5 طباع للامومة تفسد تربية الطفل

2018-04-30

من المعلوم أن علاقة الأم بأبنائها له تأثير بالغ عليهم من حيث الشخصية والسلوك والثقة بالنفس، وإذا كان كل الآباء والأمهات يفخرون بما يقدمونه لأبنائهم وبناتهم من التربية، فإن ذلك لا يقلل من قناعات علماء النفس بأن هذه التربية نفسها ربما تركت في الأبناء آثارا سلبية عميقة. موقع بابا ميل نشر إيجازا لبحث كتبته تيري أبتر طبيبة علم النفس ومؤلفة كتاب “أمهات صعبات”، وحددت في دراستها 5 أنواع من الأمهات وكيفية التعامل مع الأمور السلبية وتأثيرها على الأبناء وتحويلها إلى إيجابية. الأم الغاضبة طبيعي أن تستشيط الأم غضبا من حين لآخر، حيث تتعرض لضغوط في العمل، ولقلق على أبنائها أو لتلقينهم درسا في التصرف ............

كيف تنزعين من طفلك الأنانية؟

2018-04-11

دائمًا ما نقول إن الأسرة هي الأساس في كل شيء، فتربية طفلك تكون ناجمة عمّا تفعله الأسرة أمام أبنائها، بالإضافة إلى أن مقومات وأسلوب التربية هو ما يُشكل أسلوب وشخصية طفلك، لهذا عزيزتي الأم عليك أن تكوني حريصة في الكلمة والفعل، وأيضًا كوني حريصة في اختيار أسلوب التربية السليم الذي يُشكل شخصية ابنك فيما بعد، ولا تقولي إن طفلك لازال صغيرًا، فالتربية تبدأ منذ نعومة الظُفر، ومن "شبّ على شيء شاب عليه". أخصائية التربية السلوكية والمستشارة الأسرية إيمان كامل، نقدم لك نصائح من خلالها سوف تستطيعين نزع صفة "الأنانية" من طفلك ... حيث تقول إيمان كامل: إن صفة الأنانية غريزة يُخلق بها كل شخص وتوجد بداخلنا ............

هل يحتاج الطفل الى مديح

2018-03-25

العبارات التي يوجهها الأهل إلى أبنائهم تصبح جزءًا من شخصيتهم. لذا من الضروري أن يتواصل الأهل مع أبنائهم على الشكل الآتي:  التعبير عن الحب غير المشروط:  الكلمات والإيماءات التي تعكس عاطفة بسيطة تنقل إلى الأبناء شعورًا بأن آباءهم يقدّرونهم، ويحبونهم لما هم عليه من دون قيود وتوقّعات.  المديح:  المديح وسيلة رائعة عندما يكون محددًا ووصفيًا وحقيقيًا. ويكون أكثر تأثيرًا عندما يكون المديح مرتبطًا بمجهود بذله الطفل، وليس فقط بنتيجة. مثلاً عندما ينجح الطفل في الامتحان، من المهم أن تمدحه والدته على المجهود الذي بذله للنجاح في الامتحان كأن تقول له «برافو لأنك بذلت ............