مخزن الحياه (العدد : 63)

تـــانك الحــب

2014-01-20

أنا مهندس وأعمل فى إحدى الدول العربية, أنا خاطب فتاة متعلمه جميله ولكنها غريبه جدا. اننى احبها جدا اراعى كل ظروفها اتعامل معها بمنتهى الاخلاق لانى احبها ولكننى اشعر انها جافه جدا لا تبادلنى الحب ولا اى مجاملات حتى انها لا تعرف حتى ان ترد على كلمه بحبك وهذا ادخلنى فى شك من امرى وسئلتها هل تحبينى ؟ "قالت اة اكيد أمال انا اتخطبت لك ليه يعنى" ... شعرت اني محتار وفكرت ان أنهى الخطبه... وفعلا انهيت الخطبه ولكننى لازلت احبها وهى ظلت تبكى ايام ومش عاوزة ترتبط باى شخص غيرى  وانا محتار !!!!..... فكرت كثيرا وبعدها قررت التحدث معها وفعلا اتصلت بها ... بعد الحديث معها علمت انها من اسرة حادة الطباع والدها رجل صعب جدا ............

السيد الخبير... ولجنة تحسين البيت

2014-01-20

السيد الخبير... ولجنة تحسين البيت... أكثر شكوى تعبر عنها النساء من الرجال مفادها.. أن الرجال لا يستمعون ...!!! فإما ان يتجاهلها الرجل كليا عندما تتكلم.. أو ينصت إليها لثوان معدودة ... ويقيم ما يزعجها ثم يضع بتفاخر قبعة الخبير ويقدم لها حلا ليجعلها تشعر بتحسن .. . إنه يضطرب عندما لا تقدر إيماءة الحب هذه حق قدرها ومهما كررت إخباره بأنه لا ينصت.. فإنه لا يستوعب ذلك ويستمر في القيام بنفس الفعل .. .إنها تريد التعاطف وهو يظن أنها تريد حلولاً...!!! وأكثر شكوى يعبر عنها الرجال من النساء.. هي أن النسا ء يحاولن دائما أن يغيرونهم. عندما تحب امرأة رجلا تشعر أنها مسئولة عي معاونته ليتطور وتحاول مساعدته لتحسين طريقة عمله ............

لماذا أنا ؟

2014-01-20

أنا فتاة  فى المرحلة الثانوية وأخى فى المرحلة الجامعية قام بالاعتداء علي أكثر من مرة بالعنف , حيث انه يشاهد أفلام أباحية بشكل مكثف ولم يستطيع ان يتحكم فى نفسه ولم يجد أمامه الاأنا , أنا فى معاناة شديدة جدا ولا أستطيع ان أحكى لاى شخص لم أتجرأ ان أخبر والدى و امى لأن هذا الاخ قام بتهديدى بالسلاح أكثر من مرة , فقدت الثقة بكل الناس من حولى وشعرت بالياس وفى أوقات فكرت فى الانتحار , علما بأن أسرتى من الاسر المعتدلة والمتوسطة الطبقة , وأبى وأمى  من الاشخاص ذو الخلق الحميدة وليس لديهم اى فكرة عما حدث لى , انا أخشى الفضيحة وأخشى ان أشارك اى شخص لئلا يقوم بأستغلالى أو أفشاء السر ولكن حالتى الصحية وحتى الدراسية ............

لست افهم نفسى

2014-01-20

لست افهم نفسى ؟؟لا أعرف كيف أبدأ كلامي : أنا عمري 27 سنة و كما يقال عني أني جميلة و مثقفة و ذات شخصية جيدة و إن كنت متاكدة تماما أني فتاة عادية جدا ، أنا لا أعرف بالضبط ما هي مشكلتي و لكني دائماً و كثيراً أشعر بالوحدة و أن شيء ما ينقصني ( انا إنسانه متدينة وأفعل الخير قدر إستطاعتي) أشعر كثيراً برغبتي في الإرتباط ليكون هناك شخص أتكلم معه و أشكو له همي و أريه "أنا" كما أنا و ليس كما يراني الناس انا أصلّي و اتكلم إلى الله و لكني ايضاً أحتاج لهذا الآخر.... الي هنا قد لا تتضح المشكلة و مشكلتي هي أنني يأتيني الكثير جدا من المتقدمين للزواج بالرغم من كبر سني نسبيا فانا قربت علي الثلاثين عاماً, هناك من يريد وبشدة ............

الندالة ليها ناسها

2014-01-20

أنا شابه فى ال 24 من عمري, شديدة الحزن لأني كنت مخطوبه لشاب محترم جدا وكنت احبه لفترة طويله ولكن بعد الخطوبه بحوالى سنه مرض شقيقى الذى هو اغلى شخص على قلبى واكتشف الاطباء  ان شقيقى مريض بالسرطان... كنت اشعر وقتها ان الموت قريب جدا من اخى حزنت الى ابعد الحدود ولكننى فى اصعب المواقف هذه وجدت خطيبى بمنتهى الانانيه يقول لى: "احنا من حقنا نعيش ونخرج ونتفسح واخيكى لديه اخوة اخرين يقفون بجانبه, وليه انت تحبسى نفسك فى الجو النكد دة؟"  ولكننى يا ساده كنت فى مود صعب للغايه كيف افرح وقلبى يعتصر الماً لمرض اخى اغلى ما عندى وشعرت ان خطيبى يحملنى عبئ ثقيل على كاهلى شعرت كم هو انانى ولو انا مكانه كنت شجعته على ............