المكتبه (العدد : 42)

تأثير الثقافة الجنسية على العلاقة بين الرجل والمرأة

2014-01-20

لعل أول ما يتبادر إلى الأذهان ونحن نقرأ تعبير "الثقافة الجنسية"هو أن هذه الثقافة تعني الإحاطة بعلوم الجنس وبالعلاقات الجنسية، ورفع الغطاء عن الحياة الخاصة والعلاقات الحميمة بين الرجل والمرأة لتصبح مادة ثقافية كغيرها من فروع المعرفة. ومع أن كل هذه المعاني ليست بعيدة عن المفهوم الثقافي للجنس، إلا أن تعبير "الثقافة الجنسية" صار الآن - وعلى مستوى العالم كله - مصطلحاً علمياً يعني وجوب تثقيف وتوعية الصغار والمراهقين والمقبلين على الزواج، بل والمتزوجين أيضاً، بالأمور المتعلقة بالجنس، تثقيفاً علمياً ونفسياً واجتماعياً، واعتبار هذه الثقافة - كغيرها من مجالات المعرفة - حقاً مشروعاً للجميع. وفى هذا الكتيب ............

الشجار بين الزوجين

2014-01-20

الشجار كلمة ظريفة جداً.. ومعبرة جداً.. فليس لمعناها صلة بالضرب والقتل وشج الرأس.. - كلمة شجار تعني اختلاف، فعندما نقول اشتجر القوم (أو تشاجروا)، فذلك يعني أنهم تخالفوا..تنازعوا.. وهذا الكتيب الفريد يقدم لك أهم أسباب الشجار؟ ويستعرض أشهر أسباب المشاجرات؟ ويقدم لك 10 نقاط رئيسية تساعد في إنجاح الشجار بين الزوجين.و سبع نقط هامة في أصول الشجار

تأخّر الزواج أو ما يسمى العنوسة

2014-01-20

تطلق كلمة "عانس" على الأنثى التي لم تتزوج بعد أن تخطت سن الزواج- المتعارف عليه في بلدها أو في المنطقة التي تعيش بها. والكلمة عربية صحيحة، إذ تقول المعاجم العربية إن العنوسة هي "أن تمكث الفتاة في بيت أهلها بعد ادراكها ولم تتزوج". ويناقش هذا الكتيب العنوسة ودلالاتها الظالمة وأرقام واحصائيات عن أسباب تأخر سن الزواج ولماذا تمتنع بعض الفتيات عن الزواج؟ وما هي أسباب تأخر سن الزواج؟

المرأة والتعليم

2014-01-20

لماذا نهتم بتنمية وتعليم المرأة؟ عندما نفكر في قضية تنمية المرأة، فإننا نفتح بوابة واسعة تطل على نصف الدنيا. فالمرأة عنوان رئيسي لكيان كبير يضم آلاف الملايين من بنات حواء بتصنيفاتهم المتعددة. ولذلك نبدأ بالسؤال: من هي المرأة؟

القوانين وشئون المرأة

2014-01-20

ما زالت المرأة (على مستوى العالم العربي) تعاني من أوجه التمييز المختلفة - وفي كثير من المجالات، مثل حقها في إدارة الشئون العامة في مجتمعها، وحقها في شغل المناصب القيادية، وحقها في الترشيح للمجالس الشعبية والمحلية، وغير ذلك من أوجه التمييز ضد حقوق المرأة. ويرجع ذلك في الأساس لعدة عوامل أهمها: -التنشئة الإجتماعية والسلوك الإجتماعي المتوارث. - سيادة الأعراف البدائية في بعض المجتمعات العربية، والتي تعتنق مبدأ دونية المرأة. - النظرة التقليدية التي لا ترى في المرأة سوى مربية أطفال، واغفال قدرتها على المشاركة في الانتاج والتنمية.