المكتبه (العدد : 38)

القوانين وشئون المرأة

2014-01-20

ما زالت المرأة (على مستوى العالم العربي) تعاني من أوجه التمييز المختلفة - وفي كثير من المجالات، مثل حقها في إدارة الشئون العامة في مجتمعها، وحقها في شغل المناصب القيادية، وحقها في الترشيح للمجالس الشعبية والمحلية، وغير ذلك من أوجه التمييز ضد حقوق المرأة. ويرجع ذلك في الأساس لعدة عوامل أهمها: -التنشئة الإجتماعية والسلوك الإجتماعي المتوارث. - سيادة الأعراف البدائية في بعض المجتمعات العربية، والتي تعتنق مبدأ دونية المرأة. - النظرة التقليدية التي لا ترى في المرأة سوى مربية أطفال، واغفال قدرتها على المشاركة في الانتاج والتنمية.

الموروث المجتمعي

2014-01-20

الموروث المجتمعي هو كافة ما يرثه المجتمع من عادات وتقاليد وأساليب وسلوكيات وأنماط فكرية، تشكلت وتأصلت في المجتمع خلال حقب زمنية متتالية، ووضعت أطراً وتوجهات عامة للفكر المجتمعي، قد لا يكون من السهل الخروج عنها. والمعروف أن العادات والتقاليد السائدة في كل مجتمع، تشكل الوعى الاجتماعي والفكري لهذا المجتمع، وهي الطريقة التي تصنع الطقس العام الذي يتحكم في المجتمع عن طريق التكرار النمطي المغلق، الذي يحّول السلوكيات إلى ما يشبه الفرض الديني الملزم.

تهميش المرأة؟

2014-01-20

دخل هذا المصطلح في الخطاب الأنثوي خلال السنوات القليلة الماضية،على يد الجمعيات النسائية النشطة التي تحاول استرداد الحقوق المغتصبة للمرأة، وتسعى إلى تنبيه المجتمع للتعاملات الجائرة التي تعرض لها نساء العالم في كثير من المجالات، وخاصة في مجالات العمل والسياسة. فمن أين جاء مصطلح "التهميش" وماذا يعني تماماً؟ هذا الكتيب الهام يجيبك على هذا السؤال

الحــــــــريـــة

2014-01-20

تشترك المجتمعات الإنسانية جميعها في قيم تعتبرها من مقوماتها التي لا غني عنهاوتأتي الحرية على رأسها، التي هي بحق قضية الإنسان الأولى منذ بدء وعيه. وبقدر كون الحرية قيمة إنسانية عظيمة القدر، بقدر كونها نعمة عظمى، كالصحة، لايعرف قدرها إلا المحرومين منها. وهي لهذا تمثل تطلعاً وتشوقاً بل وشغفاً جماعياً وفردياً، خاصة بين من يستشعرون الذل أو القهر، يتحول عادة إلى ثورة لا تهدأ حتى تصبح حقاً معاشاً.

لماذا نتزوج

2014-01-20

يتحدث هذا الكتيب عن بعض الأقوال الشائعة عن الزواج، والأفكار الخاطئة عن الزواج ، ونتائج هذه المفاهيم الخاطئة، والتصحيح الإلهي للزواج