الرئيس ريتشارد نيكسون


  • التاريخ : 2017-09-19

  • التحميل :

  • المشاهدة : 50

  • المصدر : منقول

  • الكاتب : منقول

  • عدد المعجبون :

لقد رشح نفسه لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1960 أمام جون كيندي ولكنه فشل وعاد إلى ولايته كاليفورنيا، وللأسف فشل مرة أخرى في أن يصبح عمدة الولاية، ولكنه لم ييأس أو يستسلم، وبهدوء بدأ يستعيد قواه، وفي عام 1968 رشح نفسه لانتخابات الرئاسة بعد أن تعلَّم مما سبق، فتفوق على منافسه هيبرت همفري (Hubert Humphrey) وفي عام 1972 أُعيد انتخابه لدورة ثانية وتفوق على منافسه جورج ماك جوفرن (George McGovern). ورغم أنه خرج بفضيحة من البيت الأبيض والمعروفة عالمياً بفضيحة ووترجيت (Watergate) والتي على أثرها استقال من الرئاسة، لكنه لم ييأس ولم يفشل وما هي إلا سنين قليلة وعاد مرة أخرى. وقد نشرت مجلة النيوزويك (News Week) قصته وفي الصفحة الأولى كان مكتوباً إلى جوار صورته عنواناً ضخماً "لقد عاد"، وتقول المجلة إنه عاد ليصبح كبير رجال الدولة وتعتبر أفكاره عن المخابرات الحربية ونصائحه السياسية الذكية مطلوبة جداً.

وفي حوار له في جامعة أكسفورد قال عن سر عودته العجيب هذه النصيحة الغالية: "أنت لا يمكن أن تنتهي إذا فشلت مرة ولكنك تنتهي إذا استسلمت للفشل، فلا تستسلم، لا، لا، لا".

عزيزي: عندما تفشل مرة إياك أن تستسلم وتترك روح اليأس تتسلط عليك. تَذكَّر أنه لا توجد قوة في الوجود تمنعك من النجاح والتفوق إذا كنت تريده وتسعى إليه بكل ما آتاك الله من قوة جسدية وعقلية ونفسية.

تذكَّر أنه إذا كنت تسير في أحد الشوارع وسقطت في حفرة بها طين، ليس من المنطق أن تستمر في الطين تندب حظك وتلعن الظروف، الأهم أن تنهض وتقوم وتبحث عن مكان تغتسل فيه، وتواصل مسيرك.

إن أشد أعداء تفوقك ونجاحك هو اجترار الندم وادمان اللوم، فلا تنفق قواك في الندم ورثاء الذات.

إن الاستسلام لا يتفق مع الإيمان إطلاقاً لأن الإيمان أمل ورجاء وتفاؤل، الإيمان هو الثقة بأن الله يحبني، وأنه معي، ولن يتخلى عني أبداً، وبنعمته أستطيع أن أتخطى كل المشاكل والعقبات والصعاب.

عزيزي: إياك أن تستسلم، فالاستسلام هو الفشل بعينه.

 



تعليقات